صفحة الفيسبوك قناة اليوتيوب تغذية الموقع RSS تويتر
جوجل بلس الاتصال بنا
الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح - يحيى صالح يحضر اللقاء الحواري بعنوان مشروع الصين السياسي والاقتصادي بعد المؤتمر الوطني ال19 للحزب الشيوعي الصيني

الجمعة, 20-أبريل-2018

حضرت اللقاء الحواري بعنوان مشروع الصين السياسي والاقتصادي بعد المؤتمر الوطني ال19 للحزب الشيوعي الصيني الذي قام بتنظيمه الحزب الشيوعي اللبناني يوم الخميس 19 نيسان / ابريل 2018 الساعة ال6 مساءً

سفير الصين في ندوة للشيوعي اللبناني: المؤتمر الـ 19 قرر تعميق حكم الدولة وفقاً للقانون وإكمال منظومة القوانين الاشتراكية...

سفير الصين في ندوة للشيوعي اللبناني: المؤتمر الـ 19 قرر تعميق حكم الدولة وفقاً للقانون وإكمال منظومة القوانين الاشتراكية...

غريب: الحزب الشيوعي الصيني يشكل الضمانة في الاشراف على المشروع السياسي والاقتصادي لبناء مجتمع اشتراكي بحلول 2050

نظم الحزب الشيوعي اللبناني ندوة حوارية مع سفير جمهورية الصين الشعبية وانغ كيجيان، بعنوان "مشروع الصين السياسي والاقتصادي بعد المؤتمر 19 للحزب الشيوعي الصيني"، في مركز توفيق طبارة، شارك فيها الأمين العام للحزب حنا غريب.

كيجيان

بداية، عرض كيجيان لأهم مقررات المؤتمر الـ 19 للحزب الشيوعي الصيني، وأبرزها "تحديد أفكار الاشتراكية ذات الخصائص الصينية ودخولها إلى عصر جديد وتحويل التناقض الاجتماعي إلى حياة جديدة في التنمية، بهدف تحسين النهضة العظيمة للأمة العظيمة وتحقيق الانجازات من ضمن مخطط عام من 2020 إلى 2035 وبناء الصين لتصبح دولة قوية في التصنيع وإكمال نظام اقتصاد السوق الاشتراكي".

وقال: "على الصعيد السياسي قرر المؤتمر تعميق حكم الدولة وفقا للقانون وإكمال منظومة القوانين الاشتراكية وبناء نمط جديد من العلاقات الدولية القائمة على الاحترام المتبادل وعدم السعي وراء الهيمنة في السياسة الخارجية وتعزيز التعاون الدولي في إطار مبادرة الحزام والطريق، إضافة إلى بناء الجيش وتحديثه وتحويله إلى جيش رائد على المستوى العالمي".

غريب

بدوره، هنأ غريب نظيره الشيوعي الصيني لنجاح مؤتمره الوطني، وتوقف عند أزمة الأحزاب الشيوعية في العالم بعد انهيار الاتحاد السوفياتي، ملمحاً إلى "تفاؤل هذه الأحزاب بتجربة الصين الشيوعية لأنها تبرهن على أنه إمكانية تحقيق مجتمع شيوعي"، معتبرا أن "الحزب الشيوعي الصيني يشكل الضمانة في الاشراف على المشروع السياسي والاقتصادي لبناء مجتمع اشتراكي بحلول 2050"، داعياً إلى "الاستفادة من هذه التجربة وليس نقلها".

وأكد أهمية هذا المشروع في "قيام نظام عالمي جديد، وانطلاقاً من خطة الحزام والطريق"، مشيراً إلى ان "التجربة في الصين اليوم تتركز على محاربة الفساد وتطوير المجتمع والالتزام بتنفيذ مشروع الحزب ومحاربة الفقر وعدم المساواة بين المناطق، وفي توزيع الدخل".

وتابع غريب "نرى نحن في الحزب الشيوعي اللبناني أن القيادة الصينية تحمل برنامجاً متكاملاً ليس فقط لمعالجة هذه القضايا الملحة على المستوى التقني، على أهميتها طبعاً، بل أيضاً، كما ذكرت سابقاً، تضع حل هذه المعضلات في إطار بناء المجتمع الاشتراكي على أسس علمية. إننا اليوم، وعلى بعد أيام قليلة من الذكرى المئوية الثانية لميلاد مؤسس الفكر الاشتراكي العلمي كارل ماركس في 5 أيار المقبل، لا بدّ لنا من أن نحيي هذه الذكرى، وهذا المفكر العظيم ، كما نحيي الأحزاب الشيوعية كافة، وبخاصة الحزب الشيوعي الصيني على استمراره في حمل لواء الماركسية على جميع المستويات، ونعتبر أننا في صلب هذا المشروع الكبير الذي لن يحرر الإنسان في الصين ويسمح له بالتطور الاقتصادي والحضاري والثقافي فقط، بل سيكون المشروع الذي يحرر البشرية جمعاء التي تقف الآن على مفترق، أما الاشتراكية وأما الرأسمالية المتوحشة، ونحن يا سعادة السفير، والرفيق أيضاً، معكم بحزم في هذه المسيرة المضيئة نحو الاشتراكية".
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏12‏ شخصًا‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏بدلة‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏2‏ شخصان‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏بدلة‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏2‏ شخصان‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏بدلة‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏3‏ أشخاص‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏‏وقوف‏، و‏بدلة‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏
+‏6‏










RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2020 لـ(الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح)