صفحة الفيسبوك قناة اليوتيوب تغذية الموقع RSS تويتر
جوجل بلس الاتصال بنا
الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح - العميد يحيى صالح يشارك في اللقاء التضامني مع فنزويلا ويؤكد رفض اليمن للتدخلات في شؤون الدول

الخميس, 04-أبريل-2019

تضامناً مع فنزويلا البوليفارية، شارك العميد يحيى محمد عبدالله صالح - عضو اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام، رئيس منظمة أمة عربية واحدة، في اللقاء التضامني الذي أقامته جمعية التضامن والصداقة اللبنانية الفنزويلية اللاتينية، بحضور وزير الخارجية الفنزويلي خورخي أزيارا،في العاصمة اللبنانية بيروت، تضامناً مع فنزويلا قيادة وشعباً بقيادة المناضل نيكولاس مادورو.

وأكد العميد يحيى صالح على الموقف الثابت لشعبنا اليمني الداعم للنضال والصمود الفنزويلي في مواجهة الإمبريالية الأمريكية.. مجدداً رفضه للتدخلات السافرة في شؤون فنزويلا أو غيرها.
وقال العميد في كلمة ألقاها في اللقاء : في البداية أرحب بسعادة وزير الخارجية الفنزويلي السيد خورخي أريازا ، و بالأصالة عن نفسي ونيابةً عن شعبنا اليمني العظيم يشرفنا أن نجدد وقوفنا وتضامننا الكامل مع فنزويلا البوليفارية وقيادتها الرسمية المختارة من الشعب ممثلة بالرفيق المناضل نيكولاس مادورو.

الرفيقات والرفاق الحاضرين جميعاً، لقد أظهرت لنا الأحداث الأخيرة التي تمر بها فنزويلا مدى التخبط الأمريكي الناجم عن مشاكل داخلية امريكية، تواريها واشنطن بإشغال العالم والتدخل في شؤون الدول في محاولة وقحة لتدمير الشعوب الحرة الرافضة للمشاريع الإمبريالية الأمريكية.

فتقوم بإختلاق المشاكل ودعم التمرد في أمريكا الجنوبية عموماً و فنزويلا بشكل خاص، يظهر ذلك جلياً من خلال ما شاهدناه وسمعناه من تصريحات الساسة الأمريكان الذين يتبجحون بأفعالهم ورغباتهم في تدمير النظام الحاكم في فنزويلا ووقوفهم خلف عمليات التخريب التي طالت مرافق حيوية مهمة ومن بينها "الطاقة الكهربائية" التي تعرضت لإختراق وتدمير الكتروني لغرف التحكم الأوتوماتيكي مما تسبب لفنزويلا بخسائر إقتصادية فادحة.

الرفيقات والرفاق
من هنا نجدد ونؤكد موقفنا المتضامن مع فنزويلا قيادةً وشعباً، ونعلن رفضنا التام للتدخل في شؤون الدول من قبل أمريكا أو غيرها..

تحية لفنزويلا البوليفارية وشعبها الحر المناضل في وجه الامبريالية الرأسمالية الجشعة.
تحية لفنزويلا ومواقفها الثابتة والداعمة لقضايا أمتنا العربية عموماً والقضية الفلسطينية بشكل خاص.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2020 لـ(الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح)