صفحة الفيسبوك قناة اليوتيوب تغذية الموقع RSS تويتر
جوجل بلس الاتصال بنا
الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح - نهب جمعية كنعان لفلسطين، على جدول اعمال اجتماع أعضاء المؤتمر القومي العربي في لبنان

الأربعاء, 09-أكتوبر-2019

حضر العميد يحيي محمد عبدالله صالح - عضو اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام، عضو المؤتمر القومي العربي، رئيس جمعية كنعان لفلسطين،رئيس منظمة امة عربية واحده في اجتماع أعضاء المؤتمر القومي العربي في لبنان الذي أنعقد بتاريخ 7 تشرين اول / أكتوبر 2019 في دار الندوة بالعاصمة اللبنانية بيروت،

وتحدث العميد يحيى صالح في كلمة ألقاها في الإجتماع عن الأوضاع في اليمن والتي لازالت تنحدر نحو الأسوء في ظل إستمرار العدوان والحصار الجائر على اليمن، مؤكداً أن المبادرات والمقترحات التي تقدم من اجل السلام في اليمن لابد أن تؤدي إلى وقف العدوان ورفع الحصار و تؤسس لحل سياسي شامل وسلام دائم ، مالم فسوف يتم رفضها ويكون مآلها الفشل.

وأشار إلى أن الإجتماع يتزامن مع الذكرى الثالثة لجريمة الصالة الكبرى التي أرتبكها العدوان السعودي على مرأى ومسمع العالم،وراح ضحيتها أكثر من 700 يمني ما بين شهيد وجريح، ولم يتحرك المجتمع الدولي لإدانة تلك الجريمة ومحاسبة مرتكبيها ، وقال : في ظل هذا العالم المنافق شاهدنا كيف إصطف العالم بكافة مؤسساته الدولية والدول العظمى ضجة كبيرة لإستهداف أرامكو ونددوا وأدانوا العملية الهجومية، ولم نسمع لهم صوتاً في ما يرتكب في اليمن من جرائم إبادة على مدى ما يقارب من خمسة أعوام، وكأن النفط أغلى من الدم اليمني.

وأكد العميد يحيى صالح إن دول العدوان تبحث عن حفظ ماء وجههم، والعالم يساندهم في ذلك ولا يهتم لحفظ دماء اليمني المسفوكة، وهذا دليل قبح العالم وإنعدام مصداقيته وإنسانيته في التعامل.

كما تحدث رئيس جمعية كنعان لفلسطين العميد يحيى صالح، عن الجمعية التي تأسست في 17 نيسان/ إبريل 2002 لدعم القضية الفلسطينية وإقامة الفعاليات والندوات الفكرية والقومية الخاصة بفلسطين بإقامة المشاريع في فلسطين والإغاثات الإنسانية خلال الاعتداءات الصهيونية وتقديم العون والمساعدة لأبناء شعبنا العربي الفلسطيني خصوصاً في اليمن، إيماناً منها بقدسية الوقوف إلى جانب القضية العربية الأولى "القضية الفلسطينية".... مشيراً إلى ما تعرضت له الجمعية مؤخراً في صنعاء من إغلاق وتجميد لأنشطتها وأرصدتها المالية وصولاً للنهب ، وقال : لقد تعرضت جمعية كنعان لفلسطين للإقتحام والسيطرة على مبناها وتجميد أنشطتها وأصولها المالية من قبل الحوثيين في 2 ديسمبر 2017 الأمر الذي أوقف الجمعية من الإستمرار في أنشطتها وفعالياتها المساندة لفلسطين وكذلك حرم العديد من الأسر الفلسطينية والدارسين من أبناء شعبنا الفلسطيني من المساندة والدعم الذي كانت تقدمه لهم الجمعية .

وأضاف : وفي ليلة الـ 26 سبتمبر 2019 وفي غمرة إحتفالات شعبنا بالعيد الـ 57 الثورة اليمنية الخالدة، تعرضت جمعية كنعان للنهب على يد مجموعة من اللصوص، حيث نهب كافة محتوياتها من وثائق ومكتبات وإرشيف وكمبيوترات بالإضافة لمركزها الإعلامي.

وفي ختام كلمته توجه العميد يحيى محمد عبدالله صالح - رئيس جمعية كنعان لفلسطين بالشكر والتحية لكل من تضامن وسيتضامن مع الجمعية فيما تعرضت له .

وناقش الاجتماع الذي ترأسه عضو اللجنة التنفيذية للمؤتمر القومي العربي أ. عدنان برجي جدول الأعمال التالي:
1- الوضع المالي للمؤتمر.

2- مناقشة الأوضاع السياسية العربية العامة (فلسطين، العراق، سورية، اليمن، مصر، ليبيا، لبنان).

3- نتائج الانتخابات في لبنان، وتونس.

4- ما تعرضت له جمعية كنعان لفلسطين - اليمن.

5- مخيم الشباب القومي العربي الثامن والعشرون الذي انعقد في لبنان صيف 2019.

حضر الإجتماع 32 عضواً هم: الأمين العام السابق أ. معن بشور، وأعضاء الأمانة العامة (بحسب التسلسل الأبجدي): أ. الطيب الدجاني، أ. عدنان برجي، أ. محمد جباوي، أ. منير شفيق، د. هاني سليمان.

إحسان عطايا، أحمد حسن، إلياس مطران، العميد أمين حطيط، بشارة مرهج، حيان حيدر، رحاب مكحل، ساسين عساف، سركيس أبو زيد، سيمون طويل، سهيل الناطور، صلاح صلاح، عبد الله عبد الحميد، عبد الله نجم، عصام نعمان، علي بركة، علي حسن، علي فيصل، عماد شبارو، فؤاد مطر، كامل مهنا، محمد شرف الدين، محمد قاسم، مروان عبد العال، نشأت الخطيب.

وتقرر رفع المداولات إلى اجتماع الأمانة العامة للاطلاع.
RSS

جميع حقوق النشر محفوظة 2020 لـ(الموقع الرسمي للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح)